Home » Circulars » رسالة سيادة المطران مطر الى الاهالي ايلول 2017

رسالة سيادة المطران مطر الى الاهالي ايلول 2017

Wednesday, September 27, 2017

 

إلى الأهلين الكرام،

في مطلع العام الدراسيِّ الجديد 2017-2018، يطيب لنا أن نتوجَّه إليكم بهذه الرِّسالة شاكرين الله أوَّلاً على أنَّه أعطانا في وطننا العزيز لبنان نعمةَ الأمنِ والأمان، ليعودَ أولادُنا إلى الدِّراسة والتَّحصيل العلميِّ والثَّقافيِّ، وقد عاد قسم منهم فعلاً إلى الآن.  

ومُتمنِّين ثانيًا أن يمرَّ هذا العام عليكم وعلى جميع اللبنانيِّين بخيرٍ وسلام.

وما من شكٍّ في أنَّنا نحمِل وإيَّاكم في هذه الظروف الاستثنائيَّة هَمَّ تأمينِ كلِّ المستلزمات لإتمام العام الدراسيِّ وإعطاء المُعلِّمين حقوقهم كاملة.

لقد آلينا على نفوسِنا على الدَّوام، أن نعتبر حقوقَ المعلِّمين واجبًا علينا تأمينه. وكما تَعلمون، فإنَّ الدَّولة اللبنانيَّة قد أقرَّت سلسلة جديدة لرُتب ورواتب المعلِّمين وجميع موظَّفي القطاع الرَّسميِّ. وهي تسعى منذ سنوات إلى تأمين تغطية لهذه السلسلة وذلك من الأموال العامَّة للشَّعب اللبنانيِّ. إنَّ هذه الأموال هي مُلك جميع اللبنانيِّين،
أو لصالحهم دون سواهم. فإذا أمَّنت الدَّولة التَّعليمَ من هذه الأموال العامَّة، فعليها واجب أن تغطِّي حاجات كلِّ تلامذة لبنان، سواء في المدارس الرسميَّة أمْ في المدارس الخاصَّة، كما يجري في الدُّول الرَّاقية كلِّها.

لذلك، طالبنا الدَّولة ونطالبها وعلى رأسنا صاحب السِّيادة راعي الأبرشيَّة، بأن تقوم بواجباتها لا في تأمين التَّعليم لجزء من تلامذة لبنان الَّذين هم في القطاع الرَّسميِّ وحسب بلْ لكلِّ تلامذة لبنان الَّذين يحقُّ لهم أن يستفيدوا بالتَّساوي من أموال الشَّعب اللبنانيِّ الَّذي ترعاه الحكومة.

وقد قام سيادته بالاتِّصال مع كبار المسؤولين في الدَّولة اللبنانيَّة مطالبًا إيَّاها بتغطية ولو للزِّيادة المترتِّبة على كلِّ تلميذ من تلامذة لبنان ومن بينهم أولادكم الأعزَّاء.

لذلك، فإنَّنا ندعوكم إلى أن يكون هذا السَّعي مُشتركًا بيننا وبينكم وبين المعلِّمين أيضًا للوصول معًا إلى الغاية المنشودة، فتتحمَّل الدَّولة كلَّ مسؤوليَّاتها ولا تترك جزءًا من أولادِها يتخبَّطون بالمآسي لوحدهم.

إنَّ مدارسنا هي لخدمتكم ولخدمةِ أولادكم وليس لنا غاية سواها. ورسالة هذه المدارس هي تأمين التَّعليم لأجيالنا الطالعة وتحضيرها للحياة بما يليق بكرامتها وتطلُّعاتها.

لذلك نأمل منكم جميعًا التَّعاون فيما بيننا لنصل إلى الغاية المنشودة فنؤمِّن لأولادنا سنة دراسيَّة يتعلَّمون فيها بهدوء، دون أيَّة عوائق، ودون هدر الوقت والفرص الضَّائعة. وسنظلُّ باستمرار على تواصل فيما بيننا ريثما نصل إلى الحلول المنشودة. ومن دون ذلك ستكون الأوضاع صعبة على المدارس والأهل والمعلِّمين على السَّواء. فلنكن عائلة تربويَّة واحدة تتماسك في سبيل خير تلامذتنا الأعزَّاء.

وتقبَّلوا إعرابنا عن عميق تقديرنا ومحبَّتنا.

    الآباء رؤساء مدارس الحكمة

Circular Categories: